الاثنين، 22 نوفمبر، 2010

-


الانتظار .. الطريق
الساعة .. حقيبة
وأنت السفر ...

هناك تعليقان (2):

  1. سنيني يم !
    وقلبي المركب المتعب!
    وأنت الريح!

    ثمة انتظار ليس له خط نهاية ، حتى وإن كانت كل المؤشرات تقول بغير ذلك!

    تحية

    ردحذف